مهور
السلام عليكم
عزيزى الزائر/الزائرة
يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة منتدى مهور يسعدنا تسجيلك وشكرا
الادارة

مهور

عام
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» جـيت قبل العطر يبرد ..,, قبل حتى يذوب..,, في صمتي الكلام
الأحد أبريل 06, 2014 9:37 am من طرف NAZMEY

» تعلم لغات البرمجة c,c++, basic , java
السبت نوفمبر 30, 2013 8:59 pm من طرف لجين

» فضائل الاستغفار عجيبه سبحان الله
السبت نوفمبر 30, 2013 8:55 pm من طرف لجين

» فضل العشر الاوائل من ذي الحجة
الأحد أكتوبر 06, 2013 5:33 pm من طرف لجين

» جميع اسرار الكيبورد
الجمعة نوفمبر 23, 2012 9:29 pm من طرف Admin

» تملى فى قلبى ياحبيبى
الجمعة نوفمبر 23, 2012 7:35 pm من طرف علاء ابوبكر

» علامات يوم القيامه الصغرى والكبرى
السبت يونيو 16, 2012 12:20 am من طرف علاء ابوبكر

» حكم حديث الرويبضة
الجمعة يونيو 15, 2012 11:50 pm من طرف علاء ابوبكر

» برامج حلوة في جهازك وانت لاتعلم عنها شئ؟؟؟
الجمعة يونيو 15, 2012 10:42 pm من طرف علاء ابوبكر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
م/محمد عبده
 
شهرزاد
 
tiger
 
علاء ابوبكر
 
معبر رفح
 
الوردة البيضاء
 
s.w
 
Admin
 
لجين
 
بنت العاصفة
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 48 بتاريخ الثلاثاء نوفمبر 13, 2012 5:00 pm

شاطر | 
 

 الزحف القاري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء ابوبكر

avatar

الدوله : فلسطين
عدد المساهمات : 142
نقاط : 379
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 03/06/2009
العمر : 51

مُساهمةموضوع: الزحف القاري   الجمعة نوفمبر 06, 2009 10:54 pm

الزحف القاري يعني حيود القارات وزحزحتها ، بمعنى أن قطع الأرض الممثلة في جبالها وقاراتها ليست جامدة في مكان واحد ، ولكنها تنزاح في الفراغ .

والدليل العقلي على ذلك التشابه العجيب بين حواف القارات ، فلو حاولنا أن نقرب خريطتي قارة أفريقيا والأمريكتين لوجدنا تطابق الحواف ، وكأنهما كانتا قطعة واحدة وكذلك الحال بالنسبة لأفريقيا وشبه الجزيرة العربية إذا لم يكن البحر الأحمر موجود .

وقد لاحظ الجيولوجي الأسترالي إدوارد سوس Edward Suse أن السجل الجيولوجي يكاد يكون متماثلاً في كل القارات الجنوبية في كل من أمريكا الجنوبية وأفريقيا والهند وأستراليا ، ومن هنا فكر في أنهن كن متحدات في وقت ما من الزمن الماضي مكونة قارة عملاقة أسماها "جندوانالاند Gondanaland" .

ولقد أشار ألفريد فاجنر Alfred wegnerإلى وجود كتلة كبيرة جداً من اليابسة قارة عملاقة أسماها "بانجيا Pangea" وذلك منذ قرابة 250 مليون سنة ، وبعد ذلك أخذت هذه القطعة تتقطع إلى عدة قطع في العصر الترياسي ، وأخذت أجزاؤها في الابتعاد عن بعضها البعض بصورة تدريجية ، وانقسمت بانجي العملاقة إلى قارتين عظيمتين شمالية أطلق عليها اسم "لوراسيا" وجنوبية هى "جندوانالاند" ، يفصل بينهما بحر داخلي تيتيس Tethys ، وفي أواخر العصر الجوراسي أى قبل 135 مليون سنة كان المحيط الأطلسي والهندي قد استقرا واستقرا وبدأ بحر التيتيس في التقلص ، وبدأت القارات الكبيرة في التمزق وأخذت أجزاؤها في الزحف في ثلاث اتجاهات نحو الشمال والشرق والغرب ، وهذا الزحف نحو الشمال أدى إلى انتقال معظم اليابس بعيداً عن القطب الجنوبي ، في حين أدى الزحف نحو الشرق إلى انفصال استراليا وشبه القارة الهندية وشبه الجزيرة العربية وجزيرة مدغشقر من كتلة جندوانالاند ، بينما أدى الزحف نحو الغرب إلى انفصال أمريكا الشمالية وجزيرة جرينلاند عن لوراسيا وأمريكا الجنوبية عن جندوانالاند ، وأخذت هذه القارات المنفصلة في التزحزح إلى أن احتلت مواقعها الحالية ، وما تزال القارات حتى الآن آخذه في الزحزحة ، وليس هناك ما يدعوا إلى احتمال توقفها .

وقد جاء فينجر بأدلة عديدة لإثبات صحة فرضية الزحف القاري ، ومن تلك الأدلة تطابق حواف القارات فلو حاولنا أن نقرب خريطتي قارة أفريقيا والأمريكتين لوجدنا تطابق الحواف، وكذلك تشابه الرواسب القديمة كرواسب الزمن الجيولوجي الأول في أراضي جندوانالاند ، إضافة إلى توزيع الحفريات , كحفريات لكائنات حية في جنوبي أوروبا والصحراء الكبرى لا تعيش إلا في الظروف المناخية للأقاليم المدارية الرطبة .

وكانت نقطة الضعف في فرضية فينجر هى القوى الهائلة الضرورية لفصل القارات وتحريك بعضها بعيداً عن بعضها الآخر ، وتصدى لهذه النقطة بعض العلماء حيث نسبوا تلك القوى إلى تيارات الحمل الحرارية التي تنبعث من باطن الأرض نحو سطحها في مراحل برودتها الأولى ، كما نسبها البعض إلى قوة المد التي نشأت عن جذب الشمس والقمر للأرض وخاصة قشرتها وجعلتها تتحرك فوق الطبقات نحو الغرب ، واقترح البعض الآخر أنها تسببت عن تحرك وانتقال محور الأرض أو بسبب قوة الجاذبية الأرضية التي تعمل على جذب قشرة الأرض ، واستمر الوضع كذلك إلى أن جاءت دراسات المغناطيسية القديمة والبيانات السيسمولوجية التي أتت بمعلومات دعمت فرضية تزحزح القارات .

ومن أهم ما دعم فرضية زحزحة القارات فرضيتا تكتونية الصفائح وتمدد واتساع قيعان المحيطات ، ويتلخص دليل حركة الصفائح التكتونية في أن الغلاف الصخري ينقسم إلى ثمان أو عشر صفائح تسبح فوق الصخور الخارجية للكسوة وهى تتحرك من عند سلاسل وسط المحيطات الجبلية ، وتوجد الجبال العظيمة والجزر في أماكن التحام هذه الصفائح كما هى الحال في أطراف المحيط الهادي أو جبال الهيمالايا التي تكونت بفعل التحام صفيحة الهند وصفيحة القارة الأسيوية ، ويخرج على جوانب الصفائح الصهير الذي يزيد من حجمها ومساحتها وبالتالي يتسبب في حركتها ، ومن هنا يحاول العلماء الربط بين حركة الصفائح وتيارات الحمل الحرارية ،



(وفِي الأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاء وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)سورة الرعد].


ذكر المفسرون في هذه الآية أن الأراضي تجاور بعضها البعض ، ولكن ما سر اختلافهم فهذه طيبة تنبت ما ينفع الناس , وهذه مالحة لا تنبت شيئاً ، وهذه تربة حمراء , وهذه بيضاء ، وهذه محجرة , وهذه رقيقة ؛ الذي فعل كل هذا هو الله لا إله إلا هو ، وهذه الآية تدل على أن عدد تلك القطع غير ثابت حيث أن الكلمة غير معرفة ، وبالتالي فمن الممكن أن تتغير عدد تلك القطع بمرور الزمن .

وهذا ما أثبته علم الجيولوجيا في نظرية "قطع الأرض" ومكنت هذه النظرية العلماء من تفسير الكثير من الظواهر ، مثل توزيع أحزمة الزلازل ، وأحزمة الجبال .
وتمثل نظرية قطع الأرض نموذج لحركة الغلاف الصخري فوق نطاق المور Asthenosphere الطبقة اللدنة الساخنة ، وتبعا لهذه النظرية تقسم الأرض إلى عدة قطع وهذه القطع تتحرك فوق الطبقة العليا من وشاح الأرض التي تسمى بنطاق المور .

تقدر سرعة حركة القطع الأرضية ما بين 1-18 سم كل عام ، ويتراوح معدل الحركة بين 1-6 سم كل عام ، وأثناء تلك الحركة تحتك الصفائح ببعضها وتغوص إحداها تحت الأخرى وفي الوقت الحاضر يتسع المحيط الأطلسي والأمريكتين تتحرك ناحية الغرب أما صفيحتا أفريقيا وأوروبا فتتحركان نحو بعضهما البعض مما سيؤدي إلى زوال البحر المتوسط أما صفيحتي أفريقيا وأسيا تبتعدا عن بعضهما البعض مما سيؤدي إلى تحول البحر الأحمر إلى محيط في العصور القادمة ، وتتميز أطراف تلك القطع بالنشاط .

وتنقسم الألواح الأرضية إلى :·
ألواح متقاربة الحواف حيث تتحرك الألواح متقربة بعضها البعض ويصاحبها جبال وأغوار ، صدوع منعكسة ودسر ثنيات زلازل ضخمة ، نشاط ناري وبركاني جوفي مثل جبال الإنديز والهيمالايا .
· ألواح متباعدة الحواف حيث تتحرك الألواح مبتعدة بعضها عن بعض ويصاحبها شد في الأطراف (تولد اللوح) ، صدوع عادية ، زلازل ، نشاط بركاني بازلتي مثل البحر الأحمر .
· ألواح منزلقة الحواف حيث تنساب الألواح أفقياً وجانبياً ويصاحبها حركة جانبية ، صدوع متحركة أفقياً ، زلازل مثل صدع سان أندرياس .

وقطع الأرض عبارة عن قطع صغيرة مثل القطعة العربية ، وقطعة الكاريبي ، وقطعة الفلبين ....الخ ؛ وهناك قطع كبيرة مثل قطعة أفريقيا ، وقطعة أوروبا وآسيا ، وقطعة المحيط الهادي وقطعة القارة القطبية الشمالية ....الخ .

الشكل التالي يبين حركة ألواح الغلاف الصخري للأرض وتشكل قطع القارات



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الزحف القاري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مهور  :: الفئة الأولى :: منتدى الطبيعة والطيور والحيوانات-
انتقل الى: